BattleGames

BattleGames


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 النهى عن الشرك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ATA STORM
المدير
المدير
avatar

ذكر عدد الرسائل : 53
العمر : 26
الموقع : SWORd OF ANIME
العمل/الترفيه : التصميم
المزاج : رايق
تاريخ التسجيل : 21/07/2008

مُساهمةموضوع: النهى عن الشرك   الإثنين أغسطس 25, 2008 2:22 pm

السلام عيكم ورحمة الله وبركاته


قال الله تعالى (إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنه ومأواه النار وما للظالمين من أنصار ) إ

قال تعالى

( إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ) إ


قال تعالى

( يا بنى لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم ) إ

ففى الآيه الأولى حرم الله الجنة على المشركين وجعل النار مصيرهم

وفى الثانيه الله تعالى يغفر جميع الذنوب والخطايا ولا يغفر للمشركين

وفى الآيه الثالثه وصية لقمان لإبنه لعدم الشرك بالله

والشرك يبطل العمل ويجعل صاحبه من الخاسرين لذا أوصى الله الأنبياء المرسلين بالتوحيد وحذرهم من الشرك
فقال لنبينا صلى الله عليه وسلم
( ولقد أوحى إليك وإلى الذين من قبلك لئن أشركت ليحبطن عملك ولا تكونن من الخاسرين .بل الله فاعبد وكن من الشاكرين ) وفى الصحيحين عن النبى صلى الله عليه وسلم :من مات يشرك بالله شيئا دخل النار معشر الموحدين

إن الشرك بالله عرفه العلماء بأنه تسويه الله بغيره فيما هو من خصائص الله وقالوا أيضا أن تجعل لله ندا فى ذاته وأسمائه وصفاته

وقال تعالى مبينا هذا : (تالله إن كنا لفى ضلال مبين إذ نسويكم برب العالمين ) سووهم فى المحبه والتعظيم لا فى الخلق ولا فى الرزق ولا فى الإحياء ولا فى الإماته إنما سووهم فى التعظييم الذى هو من خصائص الله ومن نواقض الإسلام بالشرك فى العباده قال الله تعالى : فمن كان يرجوا لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا

والشرك فى العبادة هو أن تجعل لله ندا فى العبادة إذا فما هى العبادات حتى نخلصها من الشرك

عرفها شيخ الإسلام ( بن عثيمين ) : فقال : العباده هى رسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه من الأقوال والأفعال والأعمال الظاهره والباطنه .

وعلى هذا التعريف تنقسم العبادات إلى قسمين

ظاهرة تتعلق بالجوارح

باطنه تتعلق بالقلوب

وقسمها بعض العلماء إلى أربعة أقسام
بدنيه : كالصلاه والركوع والسجود والصيام والإعتكاف
ماليه : الزكاه والصدقات والزرع والنذر
قلبيه : الخشوع ,الخضوع ’الذل ’الإنكسار ،التوكل ’الخوف ’الإنابه ,التعظييم
قوليه : كالحلف والدعاء وتلاوة القرآن الكريم والإستغاثه والإستعانه والدعوه

الشرك بالله فى العبادات البدنيه

ونبدأها بالصلاه

كى ننقيها من الشرك كما فعل ذلك أبو الأنبياء سيدنا إبراهيم خليل الرحمن

قال تعالى على لسان إبراهيم عليه السلام : قل إن صلاتى ونسكى ومحياي ومماتى لله رب العالمين وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين .

وأهم أركان الصلاه :

الركوع
السجود
لقد أمر الله تعالى بهما مريم عليها السلام

يتبع بإذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://battlegames.yoo7.com
ATA STORM
المدير
المدير
avatar

ذكر عدد الرسائل : 53
العمر : 26
الموقع : SWORd OF ANIME
العمل/الترفيه : التصميم
المزاج : رايق
تاريخ التسجيل : 21/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: النهى عن الشرك   الإثنين أغسطس 25, 2008 3:43 pm


لقد أمر الله تعالى بهما مريم عليها السلام فقال تعالى

(يامريم اقنتى لربك واسجدى واركعى مع الراكعين )

وامر بها المؤمنون فقالSadيا أيها الذين آمنوا اركعو واسجدو واعبدو ربكم وافعلوا الخير لعلكم تفلحون)

فهى عبادة عظيمه لاتصرف الا لله وصرفها لغيره شرك ولقد نبه النبى صلى الله عاليه وسلم إلى ذلك .


فقد روى الطبرانى عن أنس رضى الله عنه أنه قال : ( قال رجل : يا رسول الله الرحيل منا أخاه أو صديقه أفينحنى له قال : لا قال : أفيلتزمه ويقبله ؟ قال : لا قال فيأخدذ بيديه ويصافحه ؟ قال : نعم )

يريد النبى صلى الله عليه وسلم أن يوضح لنا عدة أمور

أنه لا يجوز أن يركع أحد إلا لله وأنه مجرد الإنحناء لعظيم أو صاحب جاه أو سلطان أو رجل دين أو غيره يعد ذلك شركا بالله تعالى .

وأنه لا يجوز للمسلم أن يقبل المسلم فى خديه أو شفتيه إلا للوالدين مع الأبناء والعكس والزوج مع زوجته والعكس وأما الجائز والمستحب هو الأخذ بالأيدى والمصافحه المجرده من التقبيل .

وكذلك السجود عبادة لا تصرف إلا لله تعالى وصرفها لغيره يعد شركا ولقد تنبه لذلك النبى صلى الله عليه وسلم

حين سجد معاذ بن جبل فقال له النبى صلى الله عليه وسلم فى حديث رواه ابن ماجه بسنده ( لما قدم معاذ بن جبل من الشام سجد للنبى صلى الله عليه وسلم فقال النبى صلى الله عليه وسلم ( ما هذا يا معاذ؟ )

قال : أتيت أهل الشام فوافيتهم يسجدوا لاساقفهم وبطارقتهم فوددت فى نفسى ان نفعل ذلك بك , فقال صلى الله ليه وسلم : ( لا تفعلوا فإنى لوكنت آمرا أحدا أن يسجد لغير الله لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها )


فلا يجوز السجود لأحد ولا الركوع لأحد كائنا من كان لقد نهى النبى صلى الله عليه وسلم معاذ بن جبل أن لا يسجد له فأ ولى ان لا يسجد لغيره لقبر او ضريح وبعد مهما بلغت درجته فى الصلاح والتقى كما يفعل فى عصرنا هذا من الصلاه نحو القبر والأضرحه والذهاب للصلاه فى مسجد فيه قبر وضريح بقصد التبرك فهذا شرك ومن المحادة لله ورسوله .

معشر الموحدين

إن الصلاة وأركانها عبادة عظيمه أمر الله بها فى الحضر والسفر والأمن والخوف والسلم والحرب والصحة والمرض

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعمران بن حصين : ( صلى قائما فإن لم تستطع فجالسا فإن لم تستطع فعلى جنبك )

ومن ثم يرد على قول من ادعى أنه لا صلاة عليه ولا عباده لأنها تكون على من لم يصل إلى المعرفه فاقرأ قوله تعالى

( فاعبد ربك حتى يأتيك اليقين )

على أن اليقين هو المعرفه وهى الصفاء والمشاهده هذا باطل وكذب , وجميع المفسرين على أن اليقين هو الموت

والدليل

قول الله تعالى إخبار لعن أهل النار : ( وكنا نكذب بيوم الدين حتى أتانا اليقين ) أى الموت

قد استدل العلماء على أن هذا دليل على وجوب العبادات على العبد مادام عقله ثابتا مده حياته

الأنبياء والرسل والصحابه والتابعون كانوا أعلم الناس بمعرقة حقه وصفاته ومع ذلك كانوا يواصلون العبادات حتى الموت وهاهو النبى صلى الله عليه وسلم يقول وفى نفسه إلا خير موصيا بها

الصلاه الصلاه وما ملكت أيمانكم ( وجعلت قرة عينى فى الصلاه )

فهؤلاء كذابون وهل النبى صلى الله عليه وسلم لم يبلغ ادرجة النعرفه تالتى هم عليها إن عقولهم قد ذهبت ولعب الشيطان برؤوسهم فأقم عليهم مأتما وعويلا وقل إنا لله وإنا إليه راجعون

وحسبنا الله ونعم الوكيل .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://battlegames.yoo7.com
 
النهى عن الشرك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
BattleGames :: المنتدى العام :: القسم الإسلامى-
انتقل الى: